لو علم الناس ما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهباً

هى الحلبة :

يوجد نوعان من الحلبة وهي الحلبة البلدية العادية ذات اللون المصفر، والحلبة الحمراء والمعروفة بحلبة الخيل وهما يختلفان اختلافاً كثيراً.

والحلبة المعنية هنا هي الحلبة العادية الصفراء. والجزء المستعمل طبيا من نبات الحلبة هو البذور والبذور المنبتة.

واسم الحلبة جاء من اسم “حلبا” وهو من أصل هيروغليفي ولها أسماء أخرى مثل “أعنون غاريفا” و”فريقه” وفريكه وحليب ودرجراج وقزيفه وحمايت وفي صعيد مصر يسمونها “الحياجه”.

لقد قال فيها الأطباء ” لو علم الناس بما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهباً”. كما قال العالم الإنجليزي كليبر “لو وضعت جميع الأدوية في كفة ميزان ووضعت الحلبة في الكفة الأخرى لرجحت كفة الحلبة. وقد عرف العرب الحلبة منذ القدم.

الحلبة عشب حولي يتراوح ارتفاعه ما بين 20- 60 سم. لها ساق جوفاء وتتشعب منه فروع صغيرة يحمل كل منها في نهايتها ثلاث أوراق مسننة طويلة، ومن قاعدة ساق الأوراق تظهر الأزهار الصفراء الصغيرة التي تتحول إلى ثمار على شكل قرون معقوفة طول كل قرن حوالي 10 سم وتحتوي على بذور تشبه إلى حد ما في شكلها الكلية وهي ذات لون أصفر مائل إلى الخضار.

وفي الطب النبوي لإبن القيم:
يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم، ” أنه عاد سعد بن أبي وقاص بمكة، فقال : ادعوا له طبيباً، فدعي الحارث بن كلدة، فنظر إليه، فقال : ليس عليه بأس، فاتخذوا له فريقة، وهي الحلبة مع تمر عجوة رطب يطبخان، فيحساهما، ففعل ذلك، فبرئ”.

وقوة الحلبة من الحرارة في الدرجة الثانية، ومن اليبوسة في الأولى، وإذا طبخت بالماء، لينت الحلق والصدر والبطن، وتسكن السعال والخشونة والربو، وعسر النفس، وتزيد في الباه، وهي جيدة للريح والبلغم والبواسير، محدرة الكيموسات المرتبكة في الأمعاء، وتحلل البلغم اللزج من الصدر، وتنفع من الدبيلات وأمراض الرئة، وتستعمل لهذه الأدواء في الأحشاء مع السمن والفانيذ. وإذا شربت مع وزن خمسة دراهم فوة، أدرت الحيض، وإذا طبخت، وغسل بها الشعر جعدته، وأذهبت الحزاز.

ودقيقها إذا خلط بالنطرون والخل، وضمد به، حلل ورم الطحال، وقد تجلس المرأة في الماء الذي طبخت فيه الحلبة، فتنتفع به من وجع الرحم العارض من ورم فيه. وإذا ضمد به الأورام الصلبة القليلة الحرارة، نفعتها وحللتها، وإذا شرب ماؤها، نفع من المغص العارض من الرياح، وأزلق الأمعاء.

وإذا أكلت مطبوخة بالتمر، أو العسل، أو التين على الريق، حللت البلغم اللزج العارض في الصدر والمعدة، ونفعت من السعال المتطاول منه.

وهي نافعة من الحصر، مطلقة للبطن، وإذا وضعت على الظفر المتشنج أصلحته، ودهنها ينفع إذا خلط بالشمع من الشقاق العارض من البرد، ومنافعها أضعاف ما ذكرنا.ويذكر عن القاسم بن عبد الرحمن، أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” استشفوا بالحلبة “.

وفي الطب الحديث تبـيـن من تحليل الحلبة أنها غنية بالمواد البروتينية والفسفور والمواد النشوية وهي تماثل في ذلك زيت كبد الحوت، كما تحوي أيضا مادتي الكولين والتريكو نيلين وهما يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك وهو أحد فيتامينات (ب)، كما تحتوي بذورها على مادة صمغية وزيوت ثابتة وزيت طيار يشبه زيت الينسون.

فوائد الحلبة للحامل والمرضع:
تعمل الحلبة أثناء فترات الحمل على تحفيز الرحم، وتناولها يمكن أن يؤدي إلى التعجيل بالولادة، ومن ثم ولادة طفل غير مكتمل النمو. ولعدم وجود دراسات حاسمة في هذا الشأن فإنه على الحامل استشارة الطبيب عن الكميات التي يمكن لها أن تحصل عليها.

كما أن الحلبة تساعد في زيادة تدفق الحليب للمرضع، لذلك فإن أفضل سبيل لزيادة اللبن في الثدي هو تناول الحلبة بشكل يومي، وقد أظهرت الدراسات أن إنتاج الحليب يمكن أن يزيد إلى أكثر من 500% في غضون يوم إلى ثلاثة أيام بعد تناول المرضع للحلبة، كما أنها أيضا تعمل على علاج آلام البطن.

فوائد الحلبة لمرضى السكري:
يمكن تناول الحلبة في حمية السكري حيث انه أحد أفضل الأعشاب لخفض السكر. وأظهرت الدراسات انخفاض مستويات السكر في الدم بعد تناول الحلبة، ويفضل تناول الحلبة المطحونة بعد خلطها بالماء الساخن، وينصح كذلك بتناول أقراص مستخلص الحلبة “500 مجم” مرتين يوميا من أجل الحفاظ على مستوى السكر بالدم.

فوائد الحلبة للشعر:
الحلبة أحد أفضل أغذية الشعر ولها تأثير قوي للغاية على الوقاية من تساقط الشعر، وتستخدم في الطب البديل للشعر حيث تحتوي الحلبة المسحوقة أو المغلبة على الهرمون الذي يعمل على نمو الشعر، وبالإضافة إلى ذلك، فإن بذور الحلبة هي مصدر جيد لحمض النيكوتينيك والبروتينات التي تعمل على إعادة بناء نمو جذور الشعر. والكثير من الأطباء يشيرون إلى أن الحلبة تحتوي أيضا على كميات كبيرة من الليستين والذي يعمل على تقوية وترطيب الشعر وتعتبر علاج طبيعي للشعر.

ويمكن استخدام هذه الوصفات لتقوية الشعر باستخدام الحلبة:
– يمكن استخدام الحلبة كماسك للشعر الخفيف حيث تساعد الحلبة في التخلص من مشاكل الشعر وعلاجها من خلال تدليك فروة الرأس بعجيبنة مكونة من الحلبة المطحونة مع الماء وترك الخليط لمدة ساعة قبل غسل الشعر , وتكرر هذه العملية كل صباح لمدة شهر.

– ومن أجل الحفاظ على ليونة الشعر, يمكن خلط بذور الحلبة المنقوعة مع مسحوق من نبات الأملا مع قشور الليمون وبيضتين ثم عمل عجينة وتدليك الرأس بها وتترك لمدة 20 دقيقة قبل غسلها بالماء.

– مزج مستخلص الحلبة مع أحد الزيوت ووضعها في بخاخة واستعمالها للشعر.

فوائد الحلبة للتخسيس:
أجريت دراسة عام 2003 على أيدي الباحثين ديريك وودغيت وجولي كونكيور، حيث تم إعطاء العينة التي تم انتقاؤها لبالغين يعانون من السمنة المفرطة مستحضر يحتوي على الحلبة والجلوكومانان والكيتوزان وفيتامين ج، وأظهرت النتائج انخفاض أوزانهم حوالي 2 كيلو وربع عن أوزانهم السابقة، وانخفاض نحو 2 كجم من كتلة الدهون بالجسم.

وقد تم تسجيل هذه المشاهدات دون أن يكون ثمة تغيير في أسلوب غذائهم أو في نشاطهم البدني. كما أكد الباحثان تخلص هؤلاء الأشخاص من نحو 4.1 سم من محيط خصرهم، ونحو 2.9 سم من محيط الورك.

وفي جامعة مينيسوتا الأمريكية وجد فريق بحثي أن 8 جرامات من ألياف الحلبة تعمل على مساعدة الناس على الشعور بالرضا والراحة، حيث جاء في الدراسة التي أجريت عام 2009 ونشرت في إحدى المجلات المختصة بالعلاج بالنباتات أنها عملت على خفض الشعور بالجوع، وكذلك قامت بخفض معدل استهلاك السعرات الحرارية عند تناولها قبل الأكل، بالإضافة إلى كون الحلبة تعمل على الحفاظ على مستوى السكر بالدم فإنها تعمل على خفض وزن الجسم أيضا. لذلك تعتبر الحلبة أحد أفضل واحسن أنواع الشاي والمشروبات للتخسيس والرجيم.

فوائد الحلبة للجسم والبشرة:
تعمل الحلبة على علاج بعض المشاكل الجلدية مثل البثور والحروق والأكزيما والتهابات الجلد، وحتى مرض النقرس. ويمكن وضع عجينة من ملعقة من مسحوق الحلبة مع الماء الدافئ لعلاج مشاكل الجلد، وكذلك فإن مستخلصات بذور الحلبة التي تباع في الصيدليات تعمل على منع ظهور التجاعيد بالوجه والبثور وجفاف الجلد.

وتعتبر الحلبة علاج فوري لمشاكل واضطرابات المعدة، كما أنها تقلل من حموضة المعدة بشكل كبير. كما يمكن مضغ بذور الحلبة مع كمية صغير من بذور الكمون من أجل التخلص من اضطرابات القولون، ويمكن كذلك إضافة ملعقة من بذور الحلبة إلى طعامك. ومن الجدير بالذكر أيضا أن الحلبة غنية بالألياف وهو أمر جيد من أجل علاج اضطرابات القولون، بالإضافة إلى أنها فاتح جيد للشهية.

فوائد الحلبة بالعسل الاسود:
تعمل الحلبة بالعسل على تخفيف السعال والتهابات الحلق واللوزتين وعلاج للرشح وضيق التنفس أيضا. وتعمل كذلك عند خلطها بالعسل مع الليمون على خفض ارتفاع درجة حرارة الجسم، حيث أنها تعمل على تغذية الجسم أثناء المرض وهو أمر هام لعلاج الحمى، ويمكن تناول نحو ملعقة من حصى الحلبة ثلاث مرات يوميا جنبا إلى جنب مع الشاي الأخضر وملعقة صغيرة من العسل وعصير الليمون.

فوائد الحلبة لخفض مستوى الكولسترول بالدم:
أظهرت الدراسات أن أولئك الذين تناولوا نحو 55 جراما من بذور الحلبة يوميا انخفاض مستوى الكولسترول نحو 14% بعد 24 أسبوعا، وترجع أهمية انخفاض مستويات الكولسترول بالدم إلى خفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية، ولذلك يوصى بتناول نحو 55 جراما من بذور الحلبة على مدار اليوم لخفض مستوى الكولسترول بالدم.

فوائد الحلبة للرجال والنساء:
الديوجينين الموجودة في بذور الحلبة دورها مقارب تماما للاستروجين الذي يعمل على تعزيز الرغبة الجنسية لدى الرجال، كما يمكن أن تعمل أيضا على تحقيق الاستقرار للتقلب الذي يحدث للمرأة غالبا بين الطمث وانقطاعه، وكذلك تعمل الحلبة على الحد من آلام الطمث.

فوائد الحلبة للكبد:
تعمل الحلبة على تنقية الدم حيث تؤثر في عمل الكبد عن طريق إزالة السموم من الدم، مما يساعد على تقوية عمل الكبد والتخلص من السموم.

فوائد الحلبة للأعصاب:
تعمل الحلبة على تعزيز النشاط العصبي والعضلي، مما يساعد على تعزيز البناء العضلي بالجسم، ولديها وظائف مضادة للإرهاق، وتكافح التشنجات العصبية، بسبب قدرتها على منع التشنجات العضلية، لذلك يمكن استخدام الحلبة كاعشاب لتهدئة الاعصاب.

أضرار الحلبة:
تعتبر الحلبة آمنة عموما عند استخدامها باعتدال، وهناك بعض التقارير التي أشارت إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية الطفيفة للحلبة، منها الغثيان وهو الأكثر شيوعا، وكذلك ظهور بعض التهيجات الجلدية عند استخدامها للجلد.

وكذلك ليس من المستحسن استخدام الحلبة خلال فترة الحمل حيث أن لديها القدرة على تقديم موعد الولادة، ولذلك يجب استشارة الطبيب لمعرفة تأثيرها على الحامل.

إذا كنت تأخذ أية عقاقير عن طريق الفم، فمن الأفضل استخدام الحلبة قبل أو بعد تناول الدواء بساعتين، حيث أن الألياف الصمغية الموجودة بالحلبة قد تعمل على التداخل في امتصاص الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم.

فوائد الحلبة للجسم متعددة، لكن يمكن في نفس الوقت أن تسبب بعض المشاكل التي ذكرناها والتي يجب الحذر منها، واستشارة الطبيب حال حدوث أي مشكلة من تناول الحلبة أو كنت تعاني من مشاكل صحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *