لماذا تبدو النساء الفرنسيات رائعات؟

حضرتُ عروض الأزياء طوال أعوام عدة، وتمعّنت في الصفوف الأمامية لحفظ الوجوه الجالسة فيها، والتقطت الصور لنشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وما لفت انتباهي دوماً، هو أناقة النساء الفرنسيات، وطريقة ارتدائهن للملابس، ووضعهن للماكياج، ولغة أجسادهن. فهنّ مرتاحات وواثقات من أنفسهن، مهما بلغت أعمارهنّ. ثمة امرأة تحديداً تجسد هذه الهوية من خلال أسلوبها الشاب، وتدعى كارولين دو ميغري. تشتهر كارولين بشعرها المنكوش مع غرّة، بحيث تبدو وكأنها نهضت للتوّ من السرير (مع أنني واثقة من أن هذا ليس صحيحاً)، لكنّ انتقاءها للملابس يشكل قصة كاملة بحد ذاته، فيما ابتسامتها العريضة تشعّ بالإيجابية. إنها مجموعة صفات مميزة… وكم كنت محظوظة حين تمكنت من التحدث معها لبضع دقائق وإشباع فضولي ببعض الأسئلة، واكتشاف مدى حبّها لشانيل، ونصائحها، وأكثر الأماكن المفضلة لديها في باريس.

أخبريني عن رأيك في فكرة دار شانيل لاصطحابنا إلى الفضاء…
من الغريب فعلاً أننا نشعر دوماً بأن دار شانيل فعلت كل شيء ممكن، لكننا نتفاجأ في كل مرة بشيء جديد… ولا يزال هذا الأسلوب مستمراً حتى اليوم. وجدت الطريقة رائعة جداً. فهي كلاسيكية وإنما أعيد ابتكارها بأسلوب رائد الفضاء. رأينا الفستان الأسود الكلاسيكي، وفستان التويد الكلاسيكي، إضافة إلى القلادة الفضية والأحجام والألوان المختلفة… تجيد شانيل إعادة ابتكار الأمور بأساليب مختلفة.

ما هي أول ذكرى لديك من شانيل. أقصد إلى متى تعود؟
لا أعرف. امتلكت جدّتي العطر Chanel No. 55 في حمّامها، وترك فيّ انطباعاً قوياً. لم يكن يُسمح لي بلمس القنينة.

تعتمدين عموماً الطلّة العفوية التي توحي بأنك مستعجلة. فما هو خيارك الأمثل لناحية الملابس؟
أعرف أن البلوزة البيضاء تناسب لون بشرتي، وأنصح كل النساء باقتناء واحدة. فكلما ارتديت ملابس بيضاء، يقول لي الناس: «أوه، تبدين رائعة! هل عدت للتو من إجازة؟». لذا، أحرص دوماً على ارتداء بلوزة بيضاء، مع جينز داكن ربما وسترة كحلية…

تفضلين الكعب العالي أم الحذاء المسطّح؟
الحذاء المسطّح. فأنا كثيرة الحركة وأحتاج إلى حذاء مسطح الكعب. لا أستطيع البقاء طوال اليوم بالكعب العالي.

هل هناك فارق بين الأسلوب الباريسي والأسلوب الفرنسي، أم أنهما الشيء نفسه؟
لا، أعتقد أنهما الشيء نفسه. لكن في باريس، تتاح لنا فرصة التمتع بالفنون والأزياء الراقية وكل ذلك. ولا شك في أنه يسهل إيجاد السعادة في باريس أكثر من بقية المدن حيث عدد المتاجر أقل.

ماذا تعني لكِ الغرّة؟
إنها طريقة جميلة للاختباء.

الاختباء من ماذا؟
إنها تنكّر جميل أحياناً. تشعرين وكأن ما من أحد يراقبك، رغم أن هذا ليس صحيحاً. أعتمد الغرّة الطويلة منذ عشرة أعوام.

حسناً، أعتبرها الميزة الملاصقة لك. لا أستطيع تخيلك من دونها.
ثمة شيء من أسلوب الروك إند رول فيها، وهذا ما أحبه أيضاً. كما أحب فكرة إخفائها للتجاعيد.

ما هو تصميمك المفضل في مجموعة الربيع والصيف؟
حقيبة Gabriellee الجديدة.

وها أنت تحملين واحدة اليوم.
نعم، أملك حقيبة كبيرة، جلدية سوداء، أحملها على الدوام. إنها مصنوعة من الجلد المعتّق.

ماذا يقول عنك اختيارك للأكسسوارات؟
أستعمل في أغلب الأحيان أكسسواراً ملوناً، مثل قطعة مجوهرات، لا سيما أنني أرتدي الملابس العفوية. قد أضيف ذلك الأكسسوار الصغير الملون إلى طلّتي، وأعتقد أن الحقيبة خيار جيد.

هل تنظرين إلى الوراء وتقولين: «كانت تلك أخطاء فادحة في الأزياء؟»…
بصراحة، أحب مزج الأشياء، لا بل أعتبر الأمر مهماً. أعتقد أن أخطاء الموضة تنجم عن عدم اجتهادي ما يكفي.

تتحلّين بالأناقة العفوية.
نعم، لكن الطلّة قد تبدو مضجرة أحياناً، ولذلك عليّ توخي الحذر. لا بأس في ارتكاب خطأ أحياناً، لكن لا بد من المحاولة باستمرار.

كيف تكيفت مع فكرة التقدم في العمر؟
لا أحبها. على الصعيد الجسدي، ليس جميلاً رؤية جسمك يتغير. لا أحب ما يحصل فيه. لا أحب بشرة وجهي لأنها لم تعد مثلما كانت. لكنني أستطيع القول إنني أحب ما يدور في رأسي لأنني أصبحت قادرة على رؤية الأمور بشكل أفضل وأقيسها بحكمة أكبر. كلما تقدمت في العمر، ازداد تركيزك على أشياء أخرى وأشخاص آخرين، وعلى السياسة والحقوق الإنسانية، ولا تبالين كثيراً لتجاعيدك. فالأولويات تتبدل.

هل يمكنك أن تخبرينا عن مقاصدك المفضلة في باريس. ما الذي توصين به قرّاءنا؟
أوصي بالذهاب إلى Clover Grilll، حيث الشيف جان فرانسوا بياج الذي يعدّ طعاماً أعشقه فعلاً. يبدو المكان مثل مقهى باريسي ومطعم نيويوركي عصري. إنه مكان جميل ويمكن تناول الطعام فيه مع الأصدقاء. الطعام مذهل، علماً أنهم يستوردون اللحوم من كل أنحاء العالم. يحضّر الشيف البيتزا مع الكمأة والمحار، وهي رائعة فعلاً. لا بد من زيارة هذا المطعم إذا زار قرّاء «لها» باريس.
هناك أيضاً متجر الأزهار AROMM الذي أجده مزيجاً مثالياً بين فخامة وأناقة الأزهار المذهلة. يعرضون دوماً أزهاراً جديدة، والباقات عندهم في غاية الذوق. أشتري دوماً أزهاري من هناك.

أوصي أيضاً بمتجر Awhich، الكلاسيكي والباريسي الصرف. هناك يمكن شراء الأطباق، وفناجين الشاي وكل لوازم المطبخ. المكان بسيط وأنيق في الوقت نفسه. أحبه جداً وأشتري الكثير من الهدايا من هناك.
هناك المنتجع الصحي في فندق The Ritzz، حيث يمكن الخضوع لتدليك كامل للجسم. أوصي بتجربته، علماً أنني أخضع للتدليك كلما عدت من رحلة طويلة، فهو يساعدني على التخلص من عناء السفر.
ولا أنسى طبعاً 7LL، المكان المفضل عند كارل لاغيرفيلد. أجمع الكتب التي تُستورد من كل أنحاء العالم، مثل اليابان وأميركا الجنوبية. هناك أيضاً أعمال لفنانين رائعين، وثمة خيارات كثيرة ومتنوعة.

عناوين الأماكن المذكورة:

CLOVER GRILL 6 Rue Bailleul 75001 Paris
AROM Florist 73 Avenue Ledru-Rollin, 75012 Paris
CHANEL RITZ SPA 17 Place Vendome 75001 Paris
7L Library 7 Rue de Lille 75007 Paris

كتابة : ليلي حمداوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *