١٠ طرق سحرية تساعد على تنويم الأطفال الرضع سريعاً

تقطع نوم الأطفال من المشكلات الأساسية التي تواجه كل أم جديدة وهو الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على نومها الهادئ والعميق ويسبب لها الإجهاد والتوتر. إذا كنت تواجهين صعوبة في تنويم طفلك الرضيع، ونفذت كل محاولاتك الممكنة لجعل طفلك يخلد إلى النوم سريعاً.

١- حمام الماء الدافئ

تحميم الأطفال بالماء الدافىء من أولى الحيل التي تساعد على هدوء الأطفال واستسلامهم للنوم بسهولة بل والاستغراق فيه. الأهم من ذلك للحصول على نتيجة فعالة هو تدليك الطفل طوال فترة الاستحمام ولا مانع من تعويمه قليلا في الماء والسماح له باللعب مع ألعاب الماء، فالمجهود الذي سيبذله الطفل في ذلك سيدفعه للنوم سريعاً بعد الانتهاء.

٢- تهدئة الأنوار

عندما يأتي ميعاد النوم، راعي دوما تهدئة أنوار الغرفة حتى يرتبط النوم في ذهن الطفل بالأنوار الخافتة، وراعي القيام بذلك في مواعيد ثابتة يومياً، فذلك سيساعد مع الوقت على تنظيم مواعيد نوم طفلك.

٣- صوت الرحم

هذه الحيلة مجربة من بعض الأمهات وقد أشاروا إلى فعاليتها في تنويم الأطفال سريعاً. تعتمد هذه الفكرة على تشغيل صوت الرحم الذي اعتاد الطفل على سماعه طوال الوقت قبل الولادة. ابحثي عن هذا الصوت على اليوتيوب أو حملي التطبيقات المتخصصة في بث صوت الرحم وجربي هذه الحيلة بنفسك.

٤- الضوضاء البيضاء

هل سمعت من قبل عن هذا المصطلح؟ الضوضاء البيضاء (White Noise) هي الصوت الناتج عن دمج عدد كبير من الأصوات من كافة الترددات مثل صوت الأمواج والرياح والشلالات والتي تحفز المخ على الاستسلام للنوم. يستخدمها البعض ممن يعانون من الأرق وتفيد في المساعدة على تهدئة الأطفال والرضع وإيقاف بكائهم. ويوجد حالياً عدد من التطبيقات التي تنتج ضجيجا أبيضا ليستطيع الطفل الخلود إلى النوم أو يمكنك تشغيل أجهزة تعطي بعض الضوضاء البيضاء بالمنزل مثل المروحة أو مجفف الشعر!

٥- تأكدي من أنه غير جائع

قد يكون السبب في صعوبة نوم طفلك ليلا هو شعوره بالجوع، لذا احرصي على أن يتناول رضعته كاملة قبل معياد النوم. الرضاعة الطبيعية ستحفز النوم العميق أيضا عند الأطفال!

٦- ركوب السيارة

بالتأكيد لاحظت ذلك بنفسك! أنه بمجرد أن يوضع الطفل في السيارة فإنه يخلد إلى النوم سريعاً. حركة السيارة مع أصوات الشارع يخلق نوع من أنواع الضوضاء البيضاء التي تحفز الطفل على النوم سريعاً. في الأيام الصعبة التي تواجهين فيها مشكلة حقيقة مع نوم طفلك وتأملين أنت أيضا الحصول على نوم هادىء وعميق ليلا. جربي أخذه في نزهة بالسيارة لمدة ١٠ دقائق قبل النوم.

٧- تحدثي معه بهدوء

صوت الأم تروي قصة أو تغني بهدوء مع المسح على رأس الطفل أو التربيت علي الظهر سيساعد كثيراً في خلود رضيعك إلى النوم. صوت الموسيقى الهادئة قد يكون بديل رائع أيضا لتحفيز طفلك على النوم.

٨- المسح على الرأس

المسح على الرأس من الطرق الذكية أيضا التي تساعد على تنويم الأطفال الرضع سريعاً، افعلي ذلك في حركات متكررة حتى يخلد طفلك إلى النوم.

٩- اعدي مساج لطفلك

بعد الإنتهاء من الاستحمام، احضري زيت الأطفال وابدأي في تدليك طفلك ويمكنك التحدث بهدوء، أو الهمهمة، أو الغناء لطفلك بينما تدلكينه، فهذا قد يطمئنه أكثر ويشعره بمزيد من الحب والحنان كما أنه يساعد على تهدئة الأعصاب و تحفيز النوم السريع

١٠- اصنعي عادات ليلية بسيطة تشجع على النوم

بمجرد أن يتم طفلك الثلاثة أشهر، احرصي على اتباع روتين ليلي يرتبط في ذهنه بقدوم ميعاد النوم مثل إطفاء الأجهزة الإلكترونية وخفض الأنوار والتحدث بصوت منخفض، تغيير ملابسه، تشغيل بعض الموسيقى ووضع الطفل في سريره الخاص… إلخ. أيا كانت العادات الليلية التي ستقومين بها فهي ستساعد طفلك مع الوقت على النوم في الميعاد الذي ترغبينه.

ملحوظة: تختلف طبيعة كل طفل عن الآخر فالبعض تنجح معه مسألة الضوضاء البيضاء بينما يكون الاستحمام والمساج الليلي أكثر فاعلية عند طفل آخر. هذا لن تكتشفيه إلا بالصبر والممارسة وتجربة حيل محتلفة حتى تكوني قادرة على فهم طبيعية طفلك ومعرفة الطريقة المثالية بالنسبة له للخلود إلى النوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *