أسرار البحر الأحمر

البحر الأحمر

البحر الأحمر و هو من البحار التي لا تقل أهمية عن البحار الأخرى، و يقع البحر بين قارتي آسيا و إفريقيا ، حيث يتميز هذا البحر، بإنه يشرف عليه فقط الدول العربية، و دولة واحدة لا تنطق العربية .

و كغيره من البحار كان للبحر الأحمر العديد من الأسماء مثل بحر القلزم ،و هذا ما كان يسميه الناس قديما قبل الإسلام، و ذلك لإلتهامه فرعون و جيوشه حيث تم إطلاق اسم القلزم عليه .

و يعرف البحر الأحمر ببحر الحبشة نسبة للحبشة التي تقطن سواحله في الجهة الغربية، و الحبشة هم من نصروا المسلمين في هجرتهم الأولى.

اما بالنسبة لتسمية البحر الأحمر لما هو عليه الآن بالأحمر ،هناك أسباب عديدة وراء هذا الإسم و هو الطحالب و العوالق النباتية ذات صبغة حمراء التي تطفو على سطحه، و هذا ما يعكس اللون الأحمر حيث تمتص أشعة الشمس و تعكس اللون الأحمر عند النظر إليه ، و سمي باللون الأحمر أيضا نسبة للون الجبال ذات اللون الأحمر الكبيرة الموجودة على الجهة الغربية من للصحراء المصرية حيث كانت تعرف الصحراء المصرية بالصحراء الحمراء ،نسبة للونها الأحمر .

لا نعلم من سمى البحر الأحمر بهذا الإسم لكن هناك فرضية تقول إن قبائل اليمن هي من سمت هذا البحر بالبحر الأحمر، نسبة لقبائل حمير التي كانت تقطن بالقرب من البحر .

يتصل البحر الحمر مع مياه المحيط الهندي في نقطة مضيق باب المندب و يطل على البحر الأحمر الدول التالية ،اليمن من خلال شواطئه، و خليج عدن هي الناحية الجنوبية للبحر الأحمر ، و تطل السعودية على البحر الأحمر من الناحية الشرقية ،و تمتلك جزءا من خليج العقبة من الناحية الشمالية و تتميز السعودية بإستغلال مساحة كبيرة جدا على البحر الأحمر، و من الناحية الشمالية يعتبر خليج العقبة منفذا وحيدا للأردن حيث تشرف على مياه ،و تشرف مصر من الجهتين الغربية و الشمالية أي من خليج سيناء و خليج السويس يشرف أيضا من الناحية الغربية الجنوبية، تشرف السودان و أرتيريا على مياه البحر الأحمر .

 

تعتبر الثروة الحيوانية في البحر الأحمر ثروة غنية بالشعب المرجانية و الأسماك حيث يعيش ما يقارب من ألف نوع من الكائنات الحية ، و نشير أيضا لمكانة البحر الأحمر لا نجهل المسافة بين أوروبا و الهند ،حيث ازدهرت التجارة بين القارتين فمن الصعب على الأوروبيون قطع المحيط الأطلسي و الإلتفاف حول القارة الإفريقية و عبور المحيط الهندي وصولاً للهند ، لذلك لعب البحر الأحمر نقطة وصل لتسهيل التجارة بين الهند و أوروبا من خلاله و من خلال إنشاء قناة السويس .

فالبحر الأحمر شهد الكثير من الرحلات التجارية التي حلقت فوقه .

البحرالأحمرهو بحر متفرع،من      المحيط الهندى ، يقع ما بين قارتي آسيا وأفريقيا،ويتصل بالمحيط من الجنوب عن طريق مضيق باب المندب وخليج عدن من الشمال، يحده شبه جزيرة سيناء، خليج العقبة، وخليج السويس (حيث توجد قناة السويس).

ويقع في قاعه صدع البحر الأحمر، وهو جزء من الوادي المتصدع الكبير.

شعاب مرجانية ملونه ،وحياة بحرية متنوعة بشكل لافت ودرجات حرارة دافئة طوال العام،كلها أشياء تجعل البحر الأحمر   الوجهة التي ينشدها السياح .

 

سواء كنت تريد استكشاف الأعماق الخفية في باطن البحر أو البقاء قريبا من السطح

إليك بعض  الحقائق الترفيهية عليك معرفتها عن البحر الأحمر:

  • سر التسمية:

هناك العديد من النظريات المحيطة بأصل التسمية الملونة للبحر الأحمر.

يشير أحد الاقتراحات الشائعة إلى الألوان الموسمية لأحد أنواع الطحالب، التي تجعل الماء الصافي الكريستالي يبدو وكأن لونه أحمر برتقالي عميق.

غير أن البعض يعتقد أن التسمية قد تكون مستمدة من سلسلة الجبال الحمراء القريبة التي يطلق عليها هاري إدوم، أو من الصحراء المصرية، التي كان يطلق عليها في بعض العصور “الأرض الحمراء”.

 

  • طريق تجارى عالمى:

يستخدم هذا المجرى المائي الضخم في التجارة منذ العصور التي عاش فيها قدماء المصريين، وبعد افتتاح قناة السويس في سنة 1869، والتي تم حفرها في أرض مصر لتصل البحر الأحمر بالبحر المتوسط، أصبح النقل بين أوروبا وآسيا أكثر سهولة عن ذي قبل. ويعتبر هذا المجرى المائي في عصرنا الحالي واحدا من أهم الطرق التجارية في العالم.

 

  • شمس مشرقة طوال العام:

يتميز البحر الأحمر بدفء أجوائه طوال العام مما يجعله وجهة دائمة لا مثيل لها طوال العام، كما يصل متوسط درجة حرارة مياهه إلى 66 درجة فهرنهايت (19 درجة مئوية)، حتى في ديسمبر ويناير. ويرتفع متوسط درجة الحرارة هذا ليصل إلى 84 درجة فهرنهايت (29 درجة مئوية) في أشهر الصيف، مما يجعل الأجزاء الضحلة من البحر دافئة مثل مياه الاستحمام.

  • المكان الأمثل للغوص:

أن البحر الأحمر يعد وجهة مثالية دافئة لغوص سكوبا (الغوص تحت الماء بجهاز التنفس) وغوص سنوركل (الغوص مع التنفس باستخدام أنبوب قصير) عندما تفكر في التنوع الهائل لنظامها البيئي تحت الماء.

تأوي هذه المياه أكثر من 1,200 نوعٍ من الكائنات البحرية، من بينها 44 نوعا من أسماك القرش. يوجد ما يقرب من 20% منها في البحر الأحمر وحده، يستطيع الغواصون السباحة مع الأسماك الملائكية الملونة وأسماك الفراشة وأسماك البهلوان ذات الألوان المبهجة التي تسحر العيون بجمالها الذي وهبه الله لها.

  • تعيش به أسرع سمكة في العالم:

تعيش أسرع سمكة في العالم في مياه البحر الأحمر، حيث تستطيع سمكة سوليتير أبو شراع السباحة بسرعات تصل إلى 68 ميلا في الساعة.

  • يوجد به شعاب مرجانية زاهية الألوان:

يرجع هذا التنوع البيولوجي المذهل إلى النظام البيئي للشعاب المرجانية المنتشرة في البحر، حيث تمتد تلك الشعاب لمسافة تصل إلى 1,240 ميلاعلى طول خط الساحل. تتواجد هذه الشعاب المرجانية منذ أكثر من 7000 سنة في بعض الأجزاء، ويخضع جزء كبير منها لحماية الحكومة المصرية كجزء من محمية رأس محمد.

  • له فوائد صحية لا حصر لها:

تعتبر مياه البحر الأحمر أكثر ملوحة بنسبة 35% تقريبا من معظم البحار الأخرى، مما يجعلها وجهة حصرية وفريدة من نوعها للفوائد الصحية، حيث يسهم التركيز الملحي للمياه في تحسين أداء الدورة الدموية.

كما تحتوي الشواطئ الرملية الكائنة بالقرب من منتجع راديسون بلو تالا باي في العقبة،  أيضا على معادن ورمال سوداء نادرة، والتي تستخدم لعلاج الالتهابات الجلديةوالروماتيزم والتهاب المفاصل.

  • الطفو على السطح:

يستطيع السائحون الطفو على مياه البحر الأحمر بسهولة نظرا،  لارتفاع نسبة تركيز الملوحة، مثل البحر الميت.

  • حطام السفن المفقود:

لا تقتصر متعتك على رؤية الأسماك فحسب أثناء غوصك في مياه البحر الأحمر الفاتنة بألوانها التي تذهب العقول، ولكن ستقع عيناك أيضا على بقايا من الماضي السحيق للبحر في صورة حطام سفن يبدو مثل الأشباح، ولعل أشهرها هي السفينة البخارية البريطانية، كما ستجد أيضا زوارق سحب وسفن شحن وناقلات بترول في أعماق تلك المياه، إنها حقا مثيرة للاهتمام.

  • مشاهدة طبيعية بحرية دائمة التغير:

تكونت جزر جديدة في البحر الأحمر مؤخرا في عامي2011 و 2013، وقد أُطلق عليهما شولان ،وجديد على التوالي.

لا يزال الثوران البركاني على طول أرخبيل الزبير مستمر في تغيير الشكل الطبيعي لهذا البحر العجيب.

تحيط الأسرار والغموض بالبحر الأحمر بدء من خواص الشفاء الفريدة من نوعها إلى كرنفال الحياة البحرية ذات الألوان المشرقة الساحرة التي تزين مياهه التي لا تقاوم.

  • بعض مميزات البحر الأحمر :

العقبة هي حلقة الوصل بين الأردن والخليج وهي الوجهة المثالية لاستكشاف أشياء رائعة .

يعتبر البحر الأحمر نظام   ومتنوع، حيث يوجد أكثر من 1200 نوع من الأسماك   في البحر الأحمر، ووجد حوالي 100 ٪ منها لاتوجد في الأماكن  الأخرى وهذا يشمل أيضاً 422 نوعاً من أسماك المياه العميقة.

البحر الأحمر يحتوي أيضاً على العديد من الشعاب الشاطئية، تشمل الجزر المرجانية  العديد من الشعاب الشاطئية الغير عادية شكلت بتحدي تقليدي (مثل الداروينية) لمخططات شعب مرجانية مصنفة، ونسبت عموما إلى مستويات عالية من النشاط التكتوني التي تتميز بها المنطقة:

1- يمتلك البحر الأحمر 521 جزيرة بطول سواحل البحر الأحمر

ويوجد بالبحر الأحمر حوالى 521 جزيرة مختلفة الأحجام، وتختلف أهمية كل منها طبقاً لموقعها الجغرافى ومساحتها ومدى صلاحيتها للاستغلال الاقتصادى والاستخدام العسكرى.

 

2- تمتلك محافظة البحر الأحمر منها 39 جزيرة

تحتوى محافظة البحر الأحمر على 39 جزيرة من جزر البحر الأحمر بسواحله المختلفة هى: جزيرة أم الكيان، مكورات، غانم، قيسوم، سيول، طويلة، جوبال، أم اللحيمات، الميتيين، شدوان، أم قمر، الفنادير، الجفتون الكبير، الجفتون الصغير، أبو منقار، أبو رمادة، أم جاويش الكبيرة، أم جاويش الصغيرة، سهل حشيش، سعدان، أم الجرسان، التوبيا البيضاء، التوبيا الحمراء، الأخوين، الكيزان، روكى، سيول، شواريت، محابيس، الزبرجد،مكوع، مريار، سيال، روابيل، كولالا، الدبيا، حلايب.

3-جزيرة منها توجد بمحيطها تجمعات سمكية ويمكن الصيد بمحيطها

وهى ليست محميات، منها جزر الفنادير، مريار، سيال، روابيل، الديبا، الأخوين، أبو الكيزان، جزر مكورات، جزر قيسوم، الجوبال.

 

4-  جزيرة  تحيطها شعاب مرجانية وبها أماكن غوص وتصلح للأنشطة السياحية

توجد قرابة 22 جزيرة تحيطها حواجز مرجانية إلا أنها غير مصرح بالغطس فيها، منها جوبال والجفتون، والزبرجد، وطويلة، وشدوان.

 

5- جزيرة الجفتون الكبير فقط بجزر البحر الأحمر التى تقام على ظهرها أنشطة سياحية

يوجد بجزيرة الجفتون كافتيريا ومطعم مرسى لاستقبال السياح، وتبعد عن شاطئ مدينة الغردقة حوالى 11 كم، وتبلغ مساحتها 18 كم تقريبا، تنطلق يوميا مئات مراكب السفارى إليها.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *