ابواب القاهرة القديمة

أبواب القاهرة القديمة.

بنيت القاهرة القديمة عام 969م،وأحيطت بسور ضخم به أبواب كثيرة ،كانت بمثابة مداخل للقاهرة ،وأطلق على كل باب منها اسم معين ،وقدرت أبواب القاهرة القديمه بتسعه عشر باب ،ومنها مايزال موجودا حتى الآن ،ومنها ماطمسته معالم القاهرة الحديثه ومنها ما تم ازالته وهدمه.

■ وهذه الأبواب التسعه عشر هى:

• باب النصر:

وسمى بهذا الاسم لأنه كان يدخل منه الجيوش المنتصرة عائدة من الحروب ،ومر من هذا الباب سلاطين مصر العظماء مثل، ” الظاهر بيبرس” و”الناصر خليل” و “الاشرف محمد بن قلاوون”، ويعتبر هذا الباب من أهم الآثار الحربية التى بقيت منذ العصور الوسطى .

• باب الفتوح:

 

بنى بالقرب من حارة “بين السيارج” وعندما جدد “بدر الجمالى” سور القاهرة فى عام 1087م، بنى باب النصر والفتوح فى أماكنهم الحالية وربط بينهما بسور عن طريق سراديب.

 

• باب زويلة:

بنى عام 1092،وأعاد بناؤه “بدر الجمالى” مرة اخرى،ويعتبر باب زويلة من أهم الأبواب التاريخية حيث شهد أحداث تاريخيه هامة ،عندما ارسل “هولاكو” رسل إلى “قطز” سلطان مصر يهدده فأمر السلطان قطز بقطع رؤوس رسل هولاكو وتعليقها على باب زويلة، ويعتبر أكبر أبواب القاهره.

• باب البرقية:

بناه جوهر الصقلى فى عام 970م وكان يعرف أيضا باسم” الغريب” لأنه، بنى شرق جامع الغريب ،تم تجديده عدة مرات كان آخرها على يد الأمير “عبد الرحمن كتخدا “وتم هدمه فى عام 1936م عند بناء الجامعه الازهرية.

• باب السعادة:

قام ببنائه “جوهر القائد” فى عام 969وسمى بهذا الاسم، نسبه إلى “سعادة بن حيان” غلام المعز لدين الله الفاطمة.

• باب الفرج:

تم بناؤه فى سور القاهرة الجنوبى فى الزاوية الجنوبية الغربية لمديرية أمن الغربية، بجانب ضريح “الست سعادة “وهو لم يعد موجودا حتى الآن.

• باب القنطرة:

وسمى بهذا الاسم نسبه للقنطرة التى بناها “جوهر الصقلى” على الخليج وتم هدمه فى عصر الدولة المملوكية عام 1270.

• باب الخوخه:

قام ببنائه “جوهر الصقلى” فى سور القاهرة الغربى، فى اتجاه جامع القاضى “يحيي زين العابدين”، كما عرف أيضا باسم” باب خوخه ميمون”.

• باب السلسلة:

كان معروف أيضا باسم” باب الأسطبل” فى قلعة الجبل وحاليا يعرف باسم” باب العزب” وهو يطل على ميدان صلاح الدين، وتم تجديده على يد الأمير” رضوان كتخدا الحلفى”، فى عام 1747م.

• باب الشعرية:

 

قام ببنائه “صلاح الدين الايوبى” وعرف أيضا باسم” العدوى” وفى عام 1884،حدث فيه بعض الخلل مما أدى إلى ازالته.

• الباب الأحمر :

 

تم بناؤه فى عصر الدوله الأيوبية فى ناحية قلعة الجبل الجنوبية ويشرف على باب المقطم واسمه حاليا “برج المقطم.”

 

• الباب الجديد:

 

بناه “صلاح الدين الايوبى” فى اتجاه الصحراء على بعد 145 مترا جنوب برج الظافر، فى سور القاهرة الشرقى، ومازالت اطلاله موجوده حتى الآن فى سور القاهرة الشرقى، بين باب البرقية ،وباب المحروق.

 

• باب القلعه:

وسمى بهذا الإسم نسبه إلى برج عال بناه “الظاهر بيبرس” فى القلعة وبنى فى السور الداخلى فى الجزء الشمالى الشرقى لقلعة “الجبل” ،وقام بهدمه السلطان” قلاوون “وبنى مكانه قبه.

• باب البحر:

قام ببنائه “صلاح الدين الايوبى” فى عام 1174 ،وبنى فى آخر سور القاهرة الشمالى من الناحية الغربية، وكان يعرف أيضا باسم “باب القشي”، “وباب المقسي”، لأنه كان فى قرية المقسي وعرف بعد ذلك باسم “باب الحديد”.

• الباب المدرج:

وقام ببنائه” صلاح الدين الايوبى”، فى عام 1183 وهو أقدم أبواب قلعة الجبل، ومازال موجودا حتى الآن، ومنقوشا عليه اسم “صلاح الدين الايوبى” .

• باب الوزير:

قام ببنائه “صلاح الدين الايوبى” فى سور القاهرة الشرقى، بين الباب المحروق، وقلعة الجبل، وسمي بهذا الاسم نسبه إلى “نجم الدين محمود” وزير السلطان” سيف الدين أبو بكر”.

• باب الدهيشه:

وهو من أبواب قلعة الجبل، وسمى بذلك الاسم نسبه إلى، قاعه الدهيشه التى بناها” السلطان الصالح عماد الدين إسماعيل”، فى القلعة وسميت بهذا الاسم أيضا لأنه كان كل من يراها، تنتابه الدهشة من فخامتها وزخارفها الرائعة.

• باب العذب :

يطل على ميدان صلاح الدين وجدده الأمير” رضوان كتخدا”، عام 1747م.

• باب السر:

كان هذا الباب مخصص لدخول وخروج الأمراء، وموظفى الدولة المهمين، مثل الوزير ،وكاتب السر ومعروف حاليا باسم” الباب الوسطانى” وكان يفصل بين دهليز باب القلعه العمومى ،وجامع الناصر محمد بن قلاوون.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *