الخلاص

اشتهرت إمرأة غنية بالبخل الشديد. وعند موتها وجدت نفسها أمام الشيطان فألقاها في النار علي الفور
لكن ملاكها الحارس لم يكن سعيداً بهذه الخاتمةالبائسة ، وحاول كل الجهد كي يخلصها فتذكر أنها في يوم من الأيام أعطت أحد الفقراء عرقاً من البصل الأخضر فذكر هذه الحالة أمام الله
فقال له الله: “أسرع واحمل في يدك عرق البصل واطلب من المرأة أن تتعلق به وهكذا ستخرج من جهنم”
وهكذا فعل الملاك فتعلقت المرأة بعرق البصل وأخذت ترتفع في الهواء وعندما رأوها ترتفع تعلق بثوبها أحد المعذبين في النار وارتفع معها وصار كل واحد يتعلق بالآخر حتى وصلت السلسلة من باب السماء إلى جهنم
الكل يخلصون بواسطة عرق البصل
لكن المرأة عندما رأت أن الجميع سيخلص بواسطتها صرخت بهم وقالت
اتركوا ثوبي هذه البصلة لي أنا وحدي وليس من حق أحد أن يشاركني بها وعندما قالت ذلك انكسر عرق البصل وسقط الجميع من جديد في النار
علينا نحن البشر أن نتساعد ونمسك بشدة بأيدي بعضنا بعضاً، فإما أن نخلص معاً .. وإما أن نهلك معاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *