قوة الكلمة

الكاتب ( بارى فيسيال ) كتب فى جريدة ( نيويورك تايمز ) عن قصة حقيقية فى حياة الفيلسوف الألمانى ( موسى مندلسون ) الذى كان أحدب وضهره مقوس بشكل ملفت وليس لديه أى معيار للوسامة مطلقًا .. يحكى انه زار تاجر فى مدينة ( هامبورج ) كان بينهم عمل مشترك ولأنه غريب فعرض التاجر استضافته فى منزله .. ( موسى ) بالصدفة رأى ابنة التاجر وكانت تدعى ( فرومتيج ) .. أحبها من النظرة الأولى.. وكانت فتاة جميلة جدًا ولايوجد أى نقاط مشتركة بينها وبينه نهائيا .. عاش فى منزلهم قرابة الشهر تقريباً وكل يوم كان يحاول أن يتقرب لها لكن الفتاة لم تكن تطيق النظر إلى وجهه لإنه لم يكن لديه أى عنصر يجذبها .. طلب يدها من والدها ولكن الفتاة رفضت .. اقتنع انه لايوجد أمل.. ولكن قبل أن يغادر من المنزل استجمع شجاعته وصعد السلم إلى غرفتها .. وطرق على بابها ( فرومتيج ) فتحت ولما رأته أدارت وجهها بعيدا وسألته : ماذا تريد ؟ .. قال لها : هل تؤمنين بالقضاء والقدر ؟ .. ردت : طبعاً ! .. سألها: وهل تؤمنين أن الله يستجيب لدعائنا ؟ .. ردت : بالتأكيد! .. قال لها : ( من صغرى وأنا مؤمن أننى سأتزوج أمرأة حدباء مثلى؛ ولكنى كنت أدعو الله كل يوم أن يعطينى أنا الحدب ويعطى زوجتى الجمال ) .. فبمجرد أن نطق هذه الجملة ( فرومتيج ) رفعت عينيها إلى ( موسى ) ونظرتها له اختلفت كأنها تراه لـلمرة الأولى .. كلمته كان لها مفعول السحر عليها.. مدت له يدها فأنحنى ع ركبته وقبلها .. ومن هذه اللحظةوحتى وفاته كانت زوجته المخلصة المحبة دائمًا.
هى الكلمة.. إذا خرجت من القلب ممكن ان تخلق لك جناحات و براح بحجم الكون وإذا خرجت من اللسان لم تتجاوز الآذان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *