قصة وعظة (أحسنوا الظن )

قصَّة وعبرة ..

قال أحدُهم . . . ضربَني أحدهُم بعصا منَ الخلف بينما كُنت أسيرُ في الطَّريق،فشعرتُ بالغضبِ الشَّديد والتَفَتُّ بسرعةٍ لأرى من الذي ضربَني، ولماذا ..؟!وتفاجأتُ بأنَّ هذه الضَّربة أتَتْ من عصا رجلٍ أعمى يتحسَّسُ طريقَهُ بعصاه ،فتحوَّلت مشاعر الغضَب عندي إلى مشاعر شفقة، وأخذته إلى المكان الذي يقصِدُه.فعرفْتُ “أنَّ مشاعرَ الإنسان تتغيَّر عندما يُغيِّر فهمَه وتحليلَهُ للمواقف”.

* كم ظلمنا أناساً لمْ يكُن قصدُهم ما فهِمْناه .. !
فأحسِن الظَّنّ ولا تتسرَّع في الحُكم على الأمور ,
يكرمك العزيز الغفور ???
?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *