مراحل النجاح

كلما تخلّيتَ عن المعانى المباشرة للألفاظ فى سورة “يوسف”، وسبحت قليلا فى بلاغتها، فتنتك إذا كنتَ محبا للغة، وقوَّمَتك إذا كنتَ محبا للحكمة، وربطَتْ على قلبك إذا كنتَ متعلقا بالله.تأمل مثلا حكاية القمصان الثلاثة.. ستجد القميص الأول الذى أتى به إخوة يوسف لأبيه بالدم الكذب، صدمة قاصمة للأب، زادها يقينه بأن أبناءه هم من تخلصوا من أخيهم، ولذلك أطلق البعض على هذا القميص “قميص الابتلاءات”.يليه القميص الثانى الذى قدته امرأة العزيز من دبُر، بعد أن راودت سيدنا يوسف عن نفسه ورفض فافترت عليه.. صدمة أخرى لسيدة تعتقد أن كل رجال الدنيا طوع أمرها، فيقابلها تجلد وصبر خرافى من شاب فى مقتبل العمر، ولكن قلبه تعلق بالله، فانفكت روابطه بالإغراء والشهوة، ولهذا أطلقوا على القميص الثانى “قميص الافتراءات”.وأخيرا القميص الثالث الذى بعثه سيدنا يوسف إلى أبيه ليرتد بصيرا، لينهى قصة حزينة ومأساة طويلة بنهاية سعيدة تلم الشمل وتمحو الغل والكراهية من القلوب، فسمى القميص الثالث “قميص البُشرَيَات”.تدبر قصة القمصان الثلاثة وقسها على نفسك.. دائما ستمر بمرحلة الابتلاء، مشكلة عويصة تمر بها فتظن أنها نهاية العالم، وأنك هالك لا محالة، فإذا استسلمتَ وأرحتَ بالك فقد سلكت أقصر طريق للفشل، أما لو صبرتَ، فستأتى المرحلة الثانية وهى مرحلة قياس مدى تجلدك وصبرك، بمزيد من الافتراءات والعقبات التى تكاد من هولها وضغطها على أعصابك، تنكص على عقبيك عائدا إلى طريق الفشل، ولكن ثق تماما أنك إذا صبرت وتحملت طوال الطريق ستأتى المرحلة الثالثة.. مرحلة الفوز والوصول إلى نقطة النهاية بنجاح، وبانتصار حقيقى يهون أمامه ما واجهت من ابتلاءات وافتراءات. النصر صبر.. فإذا صبرتَ انتصرت، وإذا يأستَ انكسرت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *