خاطرة

الأمل ..

خذ نفساً عميقاً وفكر للحظة ماذا لو اخبروك انك مصاب بمرض خبيث . وانك تمتلك اياماً قليلة للعيش . ماذا كنت ستفعل . البعض منا سوف يودع أحبابه ويعيش يومه وكأنه اخر يوم . والبعض سوف يذهب ويصلي داعياً ربه أن ينجيه من الموت وان تُغفر ذنوبه والبعض سوف يحاولون أن يعالجوا أنفسهم . و إذا كنت أنت أو أنتِ مكانه( لا قدر الله ) ماذا كنت ستفعل ؟ فكر قليلا ثم أجب عن سؤالي .

-أنتظر الإجابة في التعليقات – أُنظر حولك جيداً و تمعن بالنظر . سوف ترى العالم بشكلٍ مختلف .

سأخبركم قصة :

ذهبت صديقة لي لمراجعة الطبيب فقام بإجراء بعض الفحوصات المخبرية وصورة للرنين المغناطيسي وعندما راجعت الطبيب لمعرفة نتائج الفحوصات ، قال لها : الحمد لله أمورك جيدة لكن هناك بعض الفحوصات بحاجة لإعادتها فسألته على الفور: هل هناك شيء خطير ؟ فأجاب : لا يوجد شيء خطير إنها فحوصات لا أكثر ،بعد إجراء الفحوصات الجديدة

عرفت صديقتي انها مريضة بمرض السرطان ( الكانسر ) وأنها سوف تموت خلال أيام  قليلة  حزنت لأنها لن تستطيع أن تعيش اكثر . فكرت كثيرا ماذا ستفعل للاستفادة من أيامها الأخيرة فأحضرت قلم وورقة وكتبت امانيها وقالت في نفسها انها تريد ان تحقق هذه الأماني  . و بالفعل بدأت تحقق احلامها وتلتقط صوراً لها في كل مكان وكل زمان . واستغلت أيامها جيداً . حققت أمانيها وكانت مستعدة للموت مع انها لا تريد أن تموت ولكن كما ذكر في القرآن الكريم : قال تعالى:  (وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ ۚ يُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) صدق الله العظيم .
ذهبت عند الطبيب لتأخذ العلاج .  فبدأت  به وتوكلت على الله وفي كل يوم كانت تقول أنها ستشفى وفي اخر يوم من العلاج كانت تنتظر النتائج وهي تتصبب عرقاً ومتوترة . بعد وقت قليل اتى الطبيب وهو يبتسم وقال لها : اعلم انك متوترة ولكن لا داعِ للتوتر فقد حدثت لكِ معجزة وشفيتي من ذاك المرض الخبيث بدأت تبكي من شدة الفرح والسرور وشكرت ربها وتعهدت أن تعيش كل يوماً من حياتها وكأنه اخر يوم وملئت فؤادها بالأمل .

اريد ان اخبركم ان تعيشوا وانتم متفائلين فمهما غرقتم باليأس فتذكروا ان الله معنا

فعيشوا يومكم وكأنه اخر يوم لكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بقلم : تالا عبدالله احمد الخماش

السابق
ابو فراس الحمداني
التالي
القيم في قصة أصحاب الغار

تعليق واحد

أضف تعليقا

اترك تعليقاً