الادب و القصة والشعر

الشاعر نزار قباني

الشاعر نزار قباني

الشاعر نزار قباني ولادته وحياته

نزار قباني أو نزار بن توفيق قباني هو دبلوماسي وكاتب وشاعر من الجمهورية العربية السورية، ولد في 21 من شهر مارس في عام 1923، في العاصمة السورية دمشق.

في عام 1948 تزوج نزار قباني من امرأة من سورية، وأنجب منها اثنين من الأبناء وهم توفيق، وهدباء.

ولكن ابنه توفيق توفي في عمر صغير وقد كتب نزار قباني قصيدة في رثائه وهي الأمير الخرافي توفيق قباني، وكانت هذه من المآسي الكبيرة التي مر فيها الشاعر نزار قباني.

ثم بعد ذلك تحديدًا في السبعينات أحب نزار قباني امرأة عراقية اسمها بلقيس الراوي، والتي كانت موظفة في السفارة العراقية الواقعة في بيروت.

ولكن حدثت المأساة الثانية لنزار القباني بوفاتها نتيجة حصول انفجار في السفارة، وقد كتب نزار قباني قصيدة في رثائها وهي بلقيس، والتي أحزنت الكثير ممن قرءوها وتركت أثر كبير في نفوسهم.

بداية الشاعر نزار قباني

بدأ نزار قباني حياته بدراسة الحقوق في الجامعة السورية، ومباشرة بعد أن تخرج من الجامعة التحق في السلك الدبلوماسي، مما جعله يسافر خلال عواصم العالم، واستمر في هذه الوظيفة حتى عام 1966.

أما بدايته ككاتب وشاعر فكانت بإصداره لأول ديوان له والذي كان يحمل اسم قالت لي سمراء، وكان ذلك عام 1944، ليستمر بعدها ويبدع وينطلق نحو النجاح الباهر في مجال الشعر، ويحتل مكانة مرموقة بين شعراء العصر الحديث.

أعتبر نزار قباني من أوائل الشعراء المحدثين للشعر في سوريا ولبنان، بل يعتبر من أوائل واضعين أساسيات الشعر الحديث، بالإضافة إلى ذلك أوجد نزار قباني تغيرًا ملحوظًا في بناء القصيدة العربية، وكان تأثيره واضح في كل من المضمون، والشكل، واللغة.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أن كتابات نزار قباني أسلوبها هو السهل الممتنع، وكانت تهز الكيان والمشاعر الدفينة للقراء، وكانت الكثير من أشعاره تهدف التعبير عن القضايا والهموم التي يمر فيها الناس بصورة يومية.

كان نزار قباني من الشعراء ذوي السمعة الجيدة، وتمتع بصفات جيدة كالتهذيب والرقي.

الشاعر نزار قباني والمرأة

ربما كانت القضية المتناولة في الغالبية العظمى للشاعر نزار قباني هي المرأة، فكانت كأنها محوره الذي يدور حوله، فمثل المرأة في أشعاره بجميع مظاهرها، فقد اهتم بالأم، والابنة، والطفلة، والحبيبة، والزوجة، وتميزت أشعاره بهذا الخصوص عن جميع الشعراء المعاصرين له.

وقد اعتبرت بعض قصائده المتعلقة بالمرأة بأنها مبالغ فيها من حيث الوصف الجسدي للمرأة بطريقة تعتبر خارجة عن العادات العربية والقيم الإسلامية.

ومن الانتقادات لشعره بهذا الخصوص أنه تم تحليل بعض قصائده على أنها قصيدة واحدة ولكن تعاد صياغتها بعدة كلمات ومفردات متنوعة.

أشهر أشعار نزار قباني

أشعار النثر

كتب نزار قباني الكثير من كتابات النثر والتي من أشهرها:

  • عن الشعر والجنس والثورة.
  • قصتي مع الشعر.
  • يوميات مدينة كان اسمها بيروت.
  • المرأة في شعري، وفي حياتي.
  • العصافير لا تطلب تأشيرة مرور.
  • بيروت حرية لا تشيخ.
  • دمشق نزار قباني.
  • شيء من النثر.

القصائد والدواوين

نظم نزار قباني الكثير من القصائد الرائعة وكان له الكثير من الدواوين ومن أشهرها:

  • قصيدة سامبا.
  • قصيدة القصائد.
  • ديوان أنت لي.
  • ديوان حبيبتي.
  • ديوان الرسم بالكلمات.
  • ديوان قصائد متوحشة.
  • ديوان يوميات امرأة غير مبالية.
  • ديوان قاموس العاشقين.
  • ديوان كتاب الحب.
  • ديوان مئة رسالة حب.
  • ديوان لا.
  • ديوان أشعار خارجة عن القانون.
  • ديوان أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء.
  • ديوان خمسون عامًا في مدح النساء.
  • ديوان قصائد مغصوب عليها.
  • ديوان كل عام وأنت حبيبتي.
  • ديوان أشهد أن لا امرأة إلا أنت.
  • ديوان متى يعلنون وفاة العرب.

وفاة الشاعر نزار قباني

توفي الشاعر الكبير الموهوب مزار قباني في 30 إبريل عام 1998، في لندن، وكان ذلك إثر نوبة قلبية، وقد حزن جميع العرب على فقدانه، وأقيمت له جنازة كبيرة.

 

 

 

السابق
تسوس العظام
التالي
العشق الممنوع .. مرغوب

اترك تعليقاً