دنيا ودين

القواعد السبع الذهبية لحفظ وتمكين القرآن الكريم

القواعد السبع لحفظ وتمكين القرآن الكريم

الأولى * لا تمس المصحف بغير وضوء لقول النبي صل الله عليه وسلم ( لا يجوز لمحدث بالغ أن يمس المصحف حتى يتوضأ)
ولإجماع الفقهاء الأربعة على ذلك أنه لا يجوز مس المصحف كله أو بعضه مع الحدث الأصغر ولهم في ذلك تفصيلات كثيرة المهم أنهم أجمعوا على ذلك

الثانية * تحديد منهج للحفظ بالصفحة أو بالربع أو بنصف الربع ويستحسن ألا تتعجل وتحدد منهجا كبيرا . فإن تحديد المنهج والطريقة التي يسير عليها من يريد حفظ القرآن الكريم يسهل الحفظ والتمكين

الثالثة * كتابة اللوح المعد للحفظ من المصحف قبل الحفظ مع مراعاة النظر في كل كلمة في المصحف ولا تكتب من إملائك فإن رسم المصحف الشريف وإملائه تختلف في كثير من الألفاظ عن إملائك وكتابة الكلمات بطريقة مخالفة للرسم القرآني يقلب المعنى للضد تماما

الرابعة * استخدم طبعة واحدة في الحفظ ولا تغيرها طوال حياتك فإذا بليت الطبعة التي بيدك اشتر نفس الطبعة ولا تأثير لتغير الأحجام . فإن من يغير طبعات المصحف في الحفظ يهد ما حفظه ولا يحفظ جديدا . وكذلك في المراجعة لابد أن تراجع على الطبعة التي تحفظ منها

الخامسة * ابتعد عن اللهو أثناء الحفظ لأن حفظ القرآن عبادة فلا يصح أن تحفظ القرآن أمام التلفاز أو وأنت تتحدث مع غيرك أو وأنت تأكل أو تشرب . بل لابد أن تتفرغ وتفرغ نفسك تماما لهذه العبادة

السادسة * أعد كتابة ما حفظت غيبا ثم راجع ما كتبت على المصحف لتكتشف أخطاءك وتصوبها . فإن ذلك يساعد على التمكين وتثبيت ما حفظت

السابعة * هذا ومن أهم تلك القواعد أن يكون الحفظ على يد شيخ حافظ متقن للقرآن ولا تحفظ من نفسك لأن ذلك يوقعك في التصحيف في حفظ القرآن الكريم . وقد تواتر إلينا القرآن الكريم بطريق التواتر والتلقي
هذا ما وقر في خاطري بناء على التجربة في حفظ القرآن الكريم وتمكينه مع أبنائنا الطلاب في المعاهد الأزهرية وفي الكتاب وهي قواعد اجتهادية ويمكن لأي أخ صاحب خبرة في هذا المجال أن يضيف أو يحذف منها ما شاء حسب خبرته . والله تعالى الموفق

الشيخ محمد أحمد هاشم.
موجه اللغة العربية بالأزهر الشريف



السابق
تجربتي مع الفوركس1
التالي
داء السكري _ Diabetes

تعليقان

أضف تعليقا

  1. الشيخ محمد هاشم قال:

    أحسن الله تعالى إليكم أخي الكريم ورزقك الله تعالى ما تريد

اترك تعليقاً