اجتماعيات

شروط الرجولة في الإسلام ليست كغيرها

مقياس الرجولة في الإسلام
للرجولة في الإسلام عدة مقاييس هي تختلف كثيرا عنها في غير الإسلام .
بداية عندما تطلق كلمة الرجولة ليس المقصود بها الذكورة . وإنما يقصد بها مجموعة الصفات التي من شأنها أن ترفع من قدر العبد عند ربه وبين الناس ، وهذه الصفات قد يتحلى بها الرجال والنساء على السواء .
وهي كالآتي ..

أولا . مراعاة العبد أن يعطي الحق من نفسه وفي مقدمتها حق الله تعالى فإن العبد الذي لا يعطي حق الله تعالى سهل عليه أن لا يعطي حقوق الغير . وحق الله تعالى يتمثل فيما أمر وفيما نهى

ثانيا . حقوق الناس وفي مقدمتهم حقوق الوالدين فهم أحق الناس عليه بأن يرد ما استطاع لهما من حقوق عليه ومن رحمة الله تعالى أنه لا يستطيع رد كل ما عليه ولكن الله تعالى قبل منه ما استطاع . والعبد الذي لا يؤدي ما عليه من حقوق لوالديه لا يؤدي ما عليه بالنسبة لغيرهم .

ثالثا . حقوق ذوي الرحم عليه فكما للوالدين حق أصيل على العبد فكذلك للأهل والأقرباء حقوق أصيلة عليه ومن يقوم بذلك من شأنه أن يرفع من قدر العبد بين أقربائه . وإذا كان له شأن بين أقربائه وأهله يرتفع شأنه بين الناس جميعا .

رابعا . حقوق الجيران عليه ولا شك أنه مما يرفع قدر العبد بين الناس أن يعطي حقوق الجيران . وهي أن يكون مصدر أمن وأمان لهم ولا يكون مصدر خوف أو قلق والأمن يكون على النفس والمال والعرض . وليس أدل على ذلك من قول النبي صل الله تعالى عليه وسلم ( والله لا يؤمن قالوا من يا رسول الله . قال من لا يأمن جاره بوائقه )
ومن ذلك قول الشاعر العربي
وأغض الطرف عن جارتي … حتى يواري جارتي مأواها . فمن يراعي كل ذلك يرفع قدره بين الناس

خامسا . حقوق الناس عامة لابد للعبد أن يعرف حقوق الناس عامة عليه والتي من أولها حسن الظن بهم والتماس الأعذار لهم ورد السلام عليهم وإمارة الأذى عن طريقهم وقضاء حوائجهم والتعاون معهم في وجوه الخير ومنعهم من الظلم والتعدي على الغير

سادسا . حق النفس لابد للعبد أن يعرف حق نفسه عليه وإلا سيهلك دون أن يدري فتزكيتها تكون بالطاعات والمداومة على ذكر الله تعالى والاستغفار والتوبة والبعد عن المعاصي والذنوب فإن ذلك من شأنه أن يقلل من قيمة الإنسان بين أقرانه ويحط من شأنه

من ذلك نستخلص أن صفات الرجولة في الإسلام
1- العطاء في كل حال وبكل الطرق ومن كل ممكن . فالعطاء من الوقت والجهد والمال
2- لا تسأل عن حقوقك بل اسأل عن حقوق الآخرين عليك . فإذا قام كل بما عليه سيصلك حقك دون نقصان
هذا ما جال بخاطري ويمكن لأي أخ أن يضيف ما يراه من صفات الرجولة كما يرى . والله تعالى ولي التوفيق
الشيخ محمد أحمد هاشم
موجه لغة عربية بالأزهر الشريف



السابق
تجربتي مع الفوركس 2
التالي
محلول رنجر وريدي Ringer’s Solution

اترك تعليقاً