اجتماعيات

تعلم اللغة الإنجليزية

تعلم اللغة الإنجليزية

تعلم اللغة الإنجليزية

تعلم اللغة الإنجليزية من أهم المهارات التي يجب أن يكتسبها كل شخص .

فاللغة الإنجليزية من أهم ضرورات العمل في عصرنا الحالي ، فهي تخلق الكثير من فرص العمل .

كما تفتح الكثير من الأبواب ، و هي أداة لتعلم الفرد الكثير من المعارف من الغرب ، و الإستفادة من علومهم و تطورهم .

تعلم اللغة الإنجليزية يتيح للفرد الإطلاع علي الثقافات المختلفة و الإنخراط بها و الإستفادة منها .

إذاَ تعلم اللعة الإنجليزية اشمل من مجرد الحصول علي الدرجة النهائية في أمتحان أخر العام .

لما للغة الإنجليزية من صدي في كثير من الوظائف التي تتطلب إتقان اللغة , بالإضافة إلي أهميتها للعمل عبر الإنترنت .

و بلغت اللغة الإنجليزية أهمية كبري ليس فقط في العمل و الحياة المهنية و لكن كمظهر حضاري إجتماعي يعبر عن ثقافة الأفرد و جودة تعلمهم .

فأصبح الجميع يسعي لتعلم اللغة الإنجليزية و إن أختلفت الأهداف و الأغراض من تعلمها .

و لا يمكن الاسترسال اكثر من ذلك في إيضاح أهمية اللغة الإنجليزية في عصرنا الحالي ، و تطور أهميتها في مختلف الجوانب الإجتماعية و العملية و غيرها من الجوانب .

حتي أصبحت لزاماَ علينا تعلمها لنواكب العصر و طبيعة المهن و العمل التي أتخذت أشكالاَ متطورة مختلفة غير تقليدية .

 

مشكلة اللغة الإنجليزية في مصر

لا شك أن الدول العربية خاصة مصر تعاني مشكلة في تعليم اللغة الإنجليزية حيث يوجد الكثير من الطلاب الذين لا يجيدون استخدام اللغة كأنهم لم يدروسها قط .

و يرجع ذلك إلي المناهج العقيمة المعقدة ، و طرق تدريس هذه المناهج علي يد معلمون أصحاب لغة هشة و ضعيفة .

فكيف يعلم اللغة من يريد أن يتعلمها و يجيدها أولاَ حتي يدرسها للطلاب ؟

فنشأت أجيال معقدة من اللغة الإنجليزية و لا يحبونها بل و دفعت البعض إلي كره التدريس فاصبحت بمثابة عقدة , فكثير من الطلاب يرسب بها .

و ما اللغة إلا لسان ، و ليست مثلاَ كالرياضيات أو العلوم ، و لكنها مجرد لغة يجب أن يستمتع بها من يتعلمها .

و لكن كما قلت سابقاَ المناهج و طرق التدريس و قلة كفاءة المعلمين جعلت الأمر صعباَ علي الطلاب .

و لكن الا تريد أن تتعلم اللغة الإنجليزية من منظور أخر حيث إقتناعك و وعيك بأهميتها و ضرورة تعلمها لتطوير ذاتك ، و بالتالي خلق دوافع حقيقة للتعلم .

الا تريد أن تأخذ فرصة أن تتمتع بالتعلم ، كتعلم لمجرد التعلم و تطوير الذات ليس لإنك مضطر .

الا تريد أن تعطي لنفسك فرصة ثانية كاملة للتعلم عن و عي و حب و امتنان للتعلم بشكل عام و اللغة بشكل خاص ؟

 

طرق تعلم اللغة الإنجليزية

مع تطور العمل و كثرة إستخدامات اللغة و زيادة أهميتها ، أصبح هناك مواقع و منصات و اشخاص كثيرين تركز جهودها لتعليم اللغة الإنجليزية كأحد أهم أدوات العصر التي يكثر الطلب عليها و يعول الكثير علي متحديثها للعمل و الإستفادة منهم .

لذلك لم يعد تعلم اللغة الإنجليزية محصوراَ و مقتصراَ علي أماكن معينة و بأموال كثيرة ، بل أصبح هناك تعدد في التعلم و فرصة لإختيار طرق التعلم .

و من أهم هذه الطرق قنوات اليوتيوب حيث ظهر الكثيرون ممن يقدمون محتوي هادف و ممتع ذو جودة عالية و كفاءة .

و يمكنك اللجوء إلي هذه القنوات و الإستفادة من محتواهم توفيراَ للوقت و المال ، و أيضاَ الاستفادة من قيمة ما يقدمونه من تعلم جيد حيث أرتقي مستوي التعليم و التدريس علي الانترنت خلال السنوات الأخيرة فلا تجد خيراَ من ذلك في أرض الواقع .

و يتيح لك التعلم عبر الأنترنت التنوع و حرية الأختيار و التغيير ، كما يتيح لك الاستفادة من خبرات معلمين من مختلف الخلفيات و طرق التعليم .

و من أهم القنوات التي يمكنك الاستفادة منها في تعلم اللغة الإنجليزية :

https://www.youtube.com/channel/UCEHvaZ336u7TIsUQ2c6SAeQ

https://www.youtube.com/channel/UCHrD4qdeQc1BbpG6EPqDBcA

و بالتالي لا توجد مشكلة لديك في طرق تعلم اللغة الإنجليزية ، و يمكنك الإطلاع علي هذه القنوات و الاستفادة منها و البدء في التعلم .

و لكن ما هي أهم المعلومات أو النصائح التي يجب عليك معرفتها ؟

 

 

نصائح لتعلم اللغة الإنجليزية

هناك بعض النصائح و  المعلومات التي يجب عليك معرفتها قبل البدء في التعلم و التي بدورها ستأخذ بيدك و تجنبك الوقوع في كثير من الأخطاء و توفر عليك الوقت و الجهد و الدوران في فلك ضياع الوقت والجهد .

و من أهم هذه النصائح و المعلومات :

  • الاستمرارية و عدم الإنقطاع : الكثير من المبتدئين يقومون بأخطاء تتعلق بعدم معرفتهم بطبيعة تعلم اللغات بشكل عام . حيث أن إجادة و إتقان اللغة يتطلب الإستمرار في تعلم اللغة كل يوم و لو لفترة قصيرة و التعايش معها كاللغة الأم . و أن تكون جزء من يومك و تفكيرك ، فإن هذا أهم من أي شئ أخر لأنك مهما كنت تمتلك من مهارة فإن اللغة تموت بمجرد التخلي عنها و عدم ممارستها .

 

  • حفظ الكلمات : إن الثروة اللغوية مهمة للغاية فهي المحرك لفهم تركيب الجملة و القواعد التي ترتب و تنظم هذه الجملة ، و أيضاَ لمعرفة تصنيف الكلمات من فعل و أسم و حرف و ظرف و حال ، و الأهم أنه كلما زادت حصيلتك من كلمات زادت معرفتك و تماسك لغتك ، و زيادة القدرة علي الكتابة و القراءة علي نطاق أوسع ، فأن مدي معرفتك تحدد نطاقك فأجعل هذا النطاق و الإطار أكبر و أوسع حتي تستطيع أستخدام اللغة بكفاءة و بحرية أكبر , و لا يمكن أن أنتقل علي الأسطر التالية دون أن أذكر أهم طرق الحفظ و هي تلك التي ترتبط بالإشتراط كالصورة مع الكلمة أو التحدث مع الإشارة إلي الأشياء ، أو طريقة الكارت ذو الوجهان , و هناك تطبيقات كثير مبتكرة و ذكية تساعدك علي حفظ أكبر كم ممكن من الكلمات طوال الطريق ، كل ما عليك هو البحث و ستجد الكثير و عندها قم بالتجربة و اختار ما بناسبك منها .

 

  • القراءة و الكتابة : اللغة يجب أن تكون جزء من يومك و تفكيرك و ذلك يدعمه القراءة و الكتابة بإستمرار , و هي إحدي الطرق الفعالة لممارسة اللغة و تطويرها و اكتشاف أخطاءك و نقط ضعفك و العمل علي تطويرها و ذلك من خلال قراءة القصص مثل قصص الأطفال حتي تستطيع التعرف علي الكلمات التي عادة ستكون في حد معرفتك , و أيضاَ الكتابة مثل كتابة ما تشعر به ، و التعبير عن الذات و الأحلام ، أجعل اللغة جزء منك , تفكر بها و تحلم بها و تتخيل بها , قم بمعاملتها معاملة اللغة الأم .

 

  • فهم القواعد : أفهم القواعد و لا تحفظها و أجعلها منطقية حتي تستطيع استخدامها في أي وقت و في اي زمن بكفاءة و دون الحاجة إلي تفكير كثير ، فهي ستكون منطقية وبالتالي لا يختلط الأمر عليك ، و فهم القواعد يوفر عليك الكثير من الجهد فيما بعد .

 

  • الإستماع و التحدث : إن الغاية النهائية و الاهم من تعلم اللغة هي ممارستها و القدرة علي الإستماع و التحدث بها ، و التواضل مع الأخرين من خلالها ، لذلك يجب التدريب علي الإستماع للغة من خلال الأغاني و الأفلام و غيرها بجانب تعلمك لكورس الإستماع الذي تتعلمه مع مدرسك ، فهذا الجانب يجب العمل علي تكثيف التركيز عليه ، و أيضاَ يجب التدريب علي التحدث و تحسين مخارج الحروف ، و التحدث بشكل لائق و بسرعة معتدلة و ذلك من خلال التحدث مع الأخرين أو الذات و الغناء و غيره من الطرق ، و الإستماع و التحدث من أهم الجوانب في تعلم اللغة التي يجب أن تركز جهدك عليهما حتي تجيد اللغة بشكل متقن .

 

  • الأعتماد علي التعلم الذاتي و تكثيف التعلم ، و العمل علي تطوير الذات و عدم الإكتفاء بالدروس التي تحضرها .
  • استمتع بالتعلم و استخدام و ممارسة اللغة .

و بالتوفيق لكم .

 

السابق
لماذا لا تزال الكتب الورقية تتفوق على الكتب الإلكترونية
التالي
لماذا تعاملونني هكذا ؟!

اترك تعليقاً