اجتماعيات

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة أعلنت وزارة التربية و التعليم عن ظهورها بعد أيام قليلة من إنتهاء إجازة عيد الأضحي .

و قد ذكر أحد المصادر أن نسب النجاح جاءت مرتفعة ، و ربما تتخطي العام السابق .

 

نصائح قبل ظهور نتيجة الثانوية العامة

يجب علي الطلاب الإستعداد للحصول علي نتائجهم ، كما يجب عليهم ان يضعوا في حساباتهم معادلة التنسيق .

لذلك علي الطلاب أن يتهيئوا لأي نتيجة يحصلون عليها ، و يرضوا و يقتنعوا بها ، و لا يجلدوا أنفسهم بتأنيب الضمير و لوم النفس .

فلا داعي لذلك و عليك تقبل النتيجة ، و ان ترضي بما قسمه الله لك ، و لطالما بذلت كل جهدك طوال العام فلم يكن من الممكن أن تفعل أكثر من ما فعلته .

و أيضاّ يجب أن تضع أكثر من اختيار في حالة لم يسعفك التنسيق ، فتكون علي أتم استعداد لأي مفاجئات ، و تكون مهيئ للتفكير السليم ، و بناء إختيار سليم يحدد مصيرك المهني فيما بعد ، و حياتك كلها .

 

نصائح بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة

إذا أنعم الله عليك و حصلت علي ما تريد فأحمد الله ، و لا تتعدي علي الأخرين أو تقوم بمضايقتهم .

إذا لم تحصل علي المجموع المناسب لدخول الكلية التي تريد الإلتحاق بها ، فلا تحزن و لا تقنط مادمت قمت بما هو واجب عليك.

و في كلتا الحالتين سواء حصلت علي التنسيق الذي يؤهلك إلي الكلية التي تريد الإلتحاق بها أو لم تحصل فإن إعادة النظر في الاختيار أمر ضروري و مهم للغاية .

و أعلم أيضاَ أن الذين يدخلون الكليات التي يحبونها حتي لو لم تكن مرموقة إجتماعياَ أو لا يطلق عليها كليات قمة ، فإن التعلم و الدراسة يبني اولاَ علي الشغف و الحب و الرغبة في التعلم و بالتالي وجود دوافع حقيقية .

فعليك إعادة النظر في إختيارك و التفكير جيداّ هذه الايام ، فربما إنك لم تختر حلمك أو هدفك ، بل مجتمعك و أسرتك هم من أختاروا ، فتعود مذموماَ مخذولاّ لا تحب ما تقم به و لا تستطيع التأقلم معه .

و تصبح هذه معاناتك لوحدك طوال فترة دراستك . بل تمتد لتشمل حياتك كلها .

 

كليات القمة

لقد قام المجتمع بتصنيف الكليات إلي كليات قمة و كليات قاع ، كأن سوق العمل يحتاج إلي نمط واحد من المتخرجين دون غيرهم .

و بسبب هذه التصنيفات تدفع الأسر أبنائها إلي الإلتحاق بهذه الكليات دون حتي أن يكون لديهم رغبة في ذلك مما يؤثر علي حياتهم بالسلب ، و يدخلهم في صراعات متواصلة مع النفس .

و أيضاَ انتشرت مؤخراَ بعض النماذج المشهورة التي تركت هذه الكليات لأنها لم تكن مقتنعة بها من الأساس ، و لم تحب دراستها ، أو مجالات العمل بها .

فالبعض ترك كليات الهندسة لصعوبتها البالغة و عدم وجود الدافع و الشغف يجعل الأمر أكثر صعوبة .

و البعض الأخر تخرج من كلية الهندسة و لم يعمل بها سواء لقلة العمل المطروح أو لقلة الرواتب أو لعدم توافر فرص عمل من الأساس ، فإن سوق العمل متغير ليس في مختلف المجالات فقط و لكن داخل تخصصات المجال الواحد .

و هذا دفع الكثير من المتخرجين إلي التوجه إلي العمل الحر علي الإنترنت ، و الربح من العمل علي الإنترنت بدلاَ من تعقيدات سوق العمل ، و إنخفاض الطلب علي المتخرجين .

و هناك عدد ليس بقلبل من النماذج الناجحة علي اليوتيوب التي فضلت ترك الهندسة كدراسة أو مجال عمل ، و التفرغ للعمل علي الإنترنت .

و العمل علي الإنترنت قد وفر لهم أضعاف المال الذي كانوا سيحصلون عليه بعد فترة من الزمن في مجال الهندسة .

و أصبح العمل الحر هو العمل العصري الذي يوفر الوقت و الجهد و المال بأفضل صورة ممكنة .

و الجدير بالذكر أن مسميات كليات القمة يختلف من وقت لأخر ففي الماضي كانت كليات تربية و حقوق هي كليات القمة ، و من يلتحق بهذه الكليات فهو من الصفوة .

لذلك لا يجب أن تضع هذا الأمر في الحسبان ، و لا تخدعك المسميات و الألقاب ، أبحث عن ما تجد فيه روحك و ذاتك و شغفك ، في حينها تتميز و تتفرد و تشعر بالإنجاز الحقيقي ، بأنك أخترت ما تحبه و تبرع فيه و أيضاَ نجحت و تفوقت به .

 

 

عيوب كليات القمة

تتمثل عيوب كليات القمة في الإتي :

  • طول فترة الدراسة : فغالباَ ما تحتاج هذه الكليات سنوات أطول سواء للدراسة بها أو حتي تتوافق دراستك مع الجانب العملي للعمل .
  • وقت طويل : تحتاج هذه الكليات إلي تركيز و تكثيف تام للمذاكرة مما يجهد الطالب فلا يستطيع إستغلال فترة الكلية في التعرف علي كثير من جوانب الحياة ، و تجربة عمل أشياء أخري غير الدراسة .
  • عدم وجود فرص عمل : في كثير من الأحيان يصعب الحصول علي وظائف خاصة بمتخرجين هذه الكليات لتكدس سوق العمل بالمتخرجين فلا تجد لهم مكاناَ بعد سنوات الدراسة الطوال .
  • عدم وجود مساحة لدراسة و تعلم و تجربة مجالات أخري ، أو العمل أثناء فترة الكلية .
  • و كثيراَ ما تحتاج هذه الكليات إلي سنوات دراسة إضافية كالحصول علي كورسات و غيره ، مما يرهق الطالب الذي بحاجة إلي الحصول علي عمل في أسرع وقت .

 

 

 

مزايا الكليات الأخري

هناك الكثير من الكليات التي لها قيمة كبيرة في سوق العمل ، و أيضاَ لا تحتاج إلي وقت و جهد كبير للدراسة ، وتتيح لك فرصة تعلم و الإطلاع علي الكثير من المجالات في وقت واحد ، فهي توفر مساحة كبيرة من الجهد و الوقت ، مما يجعلك تستغل فترة الكلية في تعلم الكثير من الأعمال و دراستها ، بل و العمل فعلياَ بجانب الدراسة .

و علي العكس تماماَ فإن هذه الكليات يكثر الطلب عليها ، ولكن يجب أن يعمل الطالب علي تمييز نفسه نظراَ لإزدحام سوق العمل .

 

تجربة إجتماعية

عندما كنت أعمل بإحدي المصانع كعامل تعرفت علي صديق ما ، و علمت إنه مهندس ميكانيكا ، و يعمل في المصنع مثلي تماماَ كعامل ، و ظل في هذا العمل طوال ستة أشهر .

و كان يحتاج إلي المال حتي يحصل علي الكورسات التي تهيؤه للعمل ، و بعد سنة أو أكثر من تخرجه حصل علي عمل في إحدي المصانع و لكن هذه المرة كمهندس ميكانيكا براتب لا يتجاوز الالف و الخمسمائة جنيه .

في ظل بيئة عمل لا تقدر مهندس أو طبيب .. محاسب أو مدرس .. و غيرهم .

فالأمر سيان إلي حد كبير في ما يتعلق بالحصول علي وظائف العمل ، و رواتب جيدة بعد التخرج .

و من المهم أن تدرك أن نجاحك في الحياة يعتمد بدرجة كبيرة علي ما تحبه و تجيده ، و ليس ما تخضع نفسك فيه لإجادته .

و إختياراتك تحدد حياتك ، فأجعل إختياراتك مميزة و محببة لك .

و بداية هذا الإختيار عند ظهور نتيجة الثانوية العامة .

 

و بالتوفيق للجميع .

 

السابق
كيف تحافظ على صحتك أثناء عزل نفسك
التالي
روائح اللافندر

اترك تعليقاً