Travel

سياحة الانتحار.. تذكرة ذهاب بلا عودة

هناك أنواع كثيرة من السياحة كالسياحة التاريخية والترفيهية وسياحة السفاري وغيرها ولكن هناك نوع أخر من السياحة غريب للغاية يُسمى بسياحة الانتحار فهناك أماكن معروفة في العالم تشهد حالات انتحار كثيرة فالمُسافر يقطع تذكرة ذهاب فقط بلا عودة لأنه يعلم جيدًا أنه لن يعود.

من هذه الأماكن وقد يكون أشهرها غابة أوكيجاهارا أو بحر الأشجار كما يطلقون عليها وهي تقع في منطقة كوشو باليابان ويتراوح عدد الأشخاص الذين ينتحرون في هذه الغابة ما بين 30 إلى 100 شخص في العام الواحد.

يختار الأشخاص الذين يرغبون في إنهاء حياتهم غابة أوكيجاهارا ليس فقط بسبب الهدوء الشديد فيها ولكن لأنهم يُفضلون الموت في مكان خلاب ملئ بالأشجار والمناظر الساحرة.

رغم جهود دولة اليابان في منع حدوث حالات انتحار جديدة في غابة أوكيجاهارا وتعتبر حجز تذكرة طيران ذهاب فقط جريمة جنائية إلا أن أعداد المنتحرين تزداد.

وقد وضعت اليابان لافتات كثيرة في هذه المنطقة تُحذر فيها الشباب من الانتحار وتشجعهم على التراجع كما أن هناك دوريات أمنية تطوف المكان بأكمله حتى تمنع أكبر عدد من الأشخاص من تنفيذ فكرة الانتحار وتقوم الحكومة اليابانية بمنع إقامة أي معسكرات في غابة أوكيجاهارا.

تحكي الأساطير اليابانية أن جبل فوجي المُسمى بأسم الإله فوجي إله النار هو بوابة السماء حيث نزل الإله فوجي إلى الأرض وشق قنوات عميقة في الجبل وترك قوة خارقة لها تأثير سحري في هذه المنطقة بما في ذلك غابة أوكيجاهارا وهذا التأثير يمنع البشر من دخولها ومن يدخلها تحل عليه اللعنة ويموت على الفور.

ويقول اليابانيون أن أول شخص توفى في هذه الغابة كان راهب بوذي قرر الهروب إلى المناطق الخالية في رحلة تطهير للنفس ولم يعود ولا أحد يعلم إذا ما كان مات في الغابة لسبب ما أم هو الذي قرر التخلص من حياته عمدًا ومنذ ذلك الحين يقوم الرهبان البوذيين بأداء بعض الصلوات والمناسك في غابة أوكيجاهارا.

السكان المحليون لا يذهب أحد منهم إلى الغابة لأنهم يعلمون جيدًا منذ الصغر أن هذا المكان مُرعب وخطير للغاية.

تتعدد طرق الانتحار في غابة أوكيجاهارا ولكن أشهرها الشنق وتناول مجموعة من العقاقير وغالبًا تختفي الجثث ولا يجدها أحد بسبب كثرة الأشجار و أوراق الأشجار الموجودة بشكل كثيف في الغابة.

لا يتوقف الأمر عند الانتحار الفردي ولكن هناك أيضًا انتحار جماعي ففي عام 2010 انتحر أكثر من 247 شابًا بشكل جماعي في غابة أوكيجاهارا لذلك تُعد هذه الغابة الجميلة ثاني أكثر مكان في العالم
 يُنفذ فيه الانتحار الجماعي.

رغم الهدوء الشديد السائد في غابة أوكيجاهارا إلا أن الأشخاص الذين قاموا بمغامرة من أجل زيارتها ودخلوها بالفعل قالوا أنهم سمعوا أصواتًا لأشخاص يستنجدون بهم من أجل انقاذهم.



السابق
كريم طبيعي لتفتيح البشرة
التالي
لكل وشم قصة في حياة نجوم كرة القدم

اترك تعليقاً