أخبار الرياضة

جوارديولا رجل الصفقات الأول العاجر عن الفوز بدوري الأبطال

يُعد الفيلسوف بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي رجل الصفقات الأول حيث تخطت قيمة الصفقات التي عقدها طوال مسيرته التدريبية المليار يورو ورغم ذلك أصبح الأن عاجزًا عن الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا مع النادي السماوي.

مسيرة مدهشة مع برشلونة
أنفق جوارديولا قرابة 339.91 مليون يورو مع نادي برشلونة الإسباني من أجل الحصول على خدمات العديد من النجوم لتكوين فريق الأحلام الذي حقق كل شئ في عالم كرة القدم.

فقد فاز بيب مع البرسا بـ 14 لقب على النحو التالي: 3 ألقاب دوري إسباني ولقبين في كأس الملك الإسباني و3 ألقاب سوبر إسباني وبطولتين في دوري أبطال أوروبا ولقبين في السوبر الأوروبي ولقبين في كأس العالم للأندية
.

وأقتنص الفيلسوف جائزة أفضل مدير فني في العالم مرتين عامي 2009 و2011 كما أنه أصبح أصغر مدرب في التاريخ يحصل على بطولة دوري أبطال أوروبا.

الانتقال للملاعب الألمانية
رحل جوارديولا عن نادي برشلونة لينتقل إلى الملاعب الألمانية من بوابة نادي بايرن ميونخ العريق وقد أنفق 215.82 مليون يورو تقريبًا للحصول على صفقات جديدة لصالح الفريق البافاري.

ليتوج بيب مع بايرن ميونخ بالدوري الألماني 3 مرات وكأس ألمانيا مرتين ولقب واحد في كل من السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية
.

تجربة جديدة مع نادي مانشستر سيتي
بعد ذلك قرر جوارديولا خوض مغامرة جديدة على الأراضي الإنجليزية عن طريق توليه منصب المدير الفني لنادي مانشستر سيتي.

أنفق جوارديولا هذه المرة مبالغ طائلة لجلب الكثير من اللاعبين لصفوف الفريق السماوي الذي أصبح يسيطر على البطولات الإنجليزية بشكلًا كامل رغم وجود العديد من الأندية العريقة على رأسها أندية ليفربول ومانشستر يونايتد وأرسنال وغيرهم.

وقد حقق المدرب الشاب مع المان سيتي الدوري الإنجليزي مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة وكأس الرابطة الإنجليزية 3 مرات بجانب الدرع الخيرية مرتين.

وقد أصبح نادي مانشستر سيتي أول فريق يفوز بجميع ألقاب البطولات الإنجليزية في موسم واحد وهي الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية وكأس السوبر الإنجليزي وذلك خلال موسم 2018- 2019.

عقدة دوري أبطال أوروبا
ورغم كل المبالغ التي صرفها بيب جوارديولا على الصفقات والبطولات الكثيرة التي حققها إلا أنه عاجزًا عن الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا مع مانشستر سيتي حيث خرج مؤخرًا من البطولة على يد نادي ليون الفرنسي.

فقد أصبحت هذه البطولة عقدة كبيرة بالنسبة لجوارديولا منذ رحيله عن الإدارة الفنية لنادي برشلونة الإسباني.

ولكن الفيلسوف لن يستسلم حيث قال في وقتًا سابق: “أنا مُتعب للغاية لكن الفوز بالألقاب أشبه بالإدمان”
.



السابق
تاج المُلك!
التالي
الشيطان .. والسيده ورد

اترك تعليقاً