شعر وشعراء

قصائد شعريه منوعه

(الشعر1)

أنا الشِعر أرخو علي الستار
فإن الزمان الجميل استدار
غريب أنا في زمان غريب
كطفل رأى وجهه المستعار
فبيني وبين المرايا قناع
وبيني وبين العيون الحيار
انا الشعر طفل شقي بطهري
شقي بمن يرفعون الشعار
شقي بمن لم يزدهم دعائي ِ
إلى رحمه الله إلا فرار
ولي مضغه في ضلوعي توارت
ويأسي وراء الثمي توار
ولي دمعه لم تغادر جفوني
وقد احكم المرهبون الحصار
ولي الصمت لاحكمه واتزان
ولكن وقوفاً إذا الركب سار
انا الشعر طفل شقي لاني
اعيش الزمان الردي اضطرار
انا الشعر طفل اذا لم أكمم
كشفت الخبايا وخنت الوقارِ
والقيت في جمعكم اغنياتي
ففاجأتكم وانفجرت انفجار
انا الشعر لاتبطئوا واخنقوني
فإني رأيت اللصوص الكبار

 

 

 

(أحبك بلادي)

لاتغضبي من ثورتي وعتابي
مازال اسمك عالقا بثيابي
مازلت اعرف كم احبك وردة
اهوى الحياه لوجهك الخلاب
احببت فيك حمامه في عشقها
تبني الحياه بحبها الجذاب
احببت فيك الشمس تغسل شعرها
في مائها المخلوط بالاظباب
احببت فيك الورد ينبع في الهوى
نبع النجوم بضوئها في سماك
وتشوق قولها بهوائها
اسعى اليها في نسيم ضحاك
اشكو اليها ظلم من ولو بها
من جنس طاغيه اتو لنهابي
فكانني طفل يحن لامه
والام تبكي من حنين شبابي
ماعدت اعرف اين اشكو لوعتي
وباي ارض تستريح كأبي
الجالسون على العروش تربعو
يتنابحون كما تكون كلاب
قد جرعونا الذل من الوانه
يتجرؤن كانهم ارباب
يتطاولون على الشعوب كانما
خلق لهم ارض بلا اسباب
الفقر قد عم البلاد باسرها
لاتخلو باديه بلا انجاب
لاتحزني ياورده في حضنها
يحيا رجال من اولو الالباب

 

(أحلام وألآم)

في مدن الاحلام سأبني بيتي
وفي حوض الالام سازرع وردي
وبدمع الليل الاسود ساسقي شجري
ومن ظلم الايام …ومن غدر الاصحاب ….ومن فقد الاحباب …سأبقى وحدي …سأبقى وحدي
أراجع أخطائي ….احدد اهدافي ….اجدد امالي …افرق الآمي …وأطفئ نار احقادي
واضع من معاناتي ..رداء اختفي حوله
لأحجب كل اهاتي..وظاهر فرحتي حتى
أخيب ظن اعدائي
واعزف كل احلامي على قيثاره القدر
ساترك كل احزاني ترافقها حكاياتي
حكاياتي تذكروني
بمن قامو بإيذائي …بمن قامو بتجريحي
ولم يبقو سوى ذكرى… ترددها صدى الايام
ترددها صدى الايام …بعيدا عن مسراتي
ولن ابقى على شيء …يحاول ان يدمرني
فقد اسقطت في الماضي ..معاني كل افراحي
واني لم اعد املك ..سوى قلبا
يشير علي افكاري
ويجعلها تحاول ان ترحل نحو احلامي
واحلامي تحاول ان….تسير دروب ايامي
وتغرب شمسها لكن
لتشرق حين اخبرها بأني لم اعد وحدي

 

(موجه ترنم للصديقه)

اما عدت تذكرين اول لقاء
او تذكرين اخر لقاء
فاول لقاء كانت صداقه
ثم من بعده وفاء
وايام الدراسه كانت
سعاده ثم رخاء
واشتدت الصداقه
بيننا ومن بعد صفاء
فصرنا كلنا حب
لبعضناوكل للاخر فداء
واخر لقاء كنا ننظر
لبعضنا ونبكي كالتعساء
والتفتت الفتيات ينظرن من
حولنا كأننافي مظهر الحمقاء
فضحكت لوجهك وكان ذالك
من احد طرائف الطرفاء
أختي رفيقتي صديقتي أن في
قلبي أمل ان يكون هناك لقاء



السابق
عشرة مدن أثرية سورية ربما لا تعرف عنها الكثير
التالي
نداء للعطاء

اترك تعليقاً