الادب و القصة والشعر

كمين

كمين

لا تكبر يا ولدي ، إياك أن تكبر … إنه كمين !

إياك أن تكبر ، فأنت اليوم طفل يافع يخاف عليه الجميع ؛ يخاف عليك أبوك و تدللك أمك. و غدا تكون أنت المطالب بأن تخاف عليهما.

إياك أن تكبر

فاليوم ؛ الجميع يعمل على إرضائك ، كل المحيطين بك يكدحون ليوفروا لك كل ما تحتاجه. اما غدا حين تكبر فستكون أنت المطالب بالعمل و الكدح منذ ساعات الصباح ، حتى المغيب لتنفق على نفسك و على غيرك. أنت الصغير اليوم ، حين تكبر سيكون لك صغارك .

إياك أن تكبر

فأنت الذي تطلق ضحكاتك الملائكية في وجه كل من يداعبك ، غدا حين تكبر ستصاب بداء الملل و الرتابة و السأم حتى تستحيل ضحكاتك إلى ملامح للحزن و الإكتئاب.

لا تكبر

فأنت اليوم تعيش في عالم أحلامك الطفولية البيضاء . أما غدا بعد سنين ، فستخرج من عالم أحلامك إلى واقع المرارة و الخذلان . ستلتقي رهطا يبتسمون في وجهك و يطعنونك في قفاك . يخاطبونك بألسنة الملائكة و يرجمونك بأيادي الشياطين . ستجد أناسا بلا مبدأ و لا قيم و لا أخلاق يأكلون مع كل ذأب ، و في المقابل يعلنون تعاطفهم مع كل شاة و يبكون مع كل راع . فلا تصدقهم إن أنت تجاهلت نصيحتي و كبرت.

لا تكبر يا ولدي

فعالم الكبار الذي تريد دخوله سريعا ، ليس عالما للحب و المودة و السلام ، بل هو مجرد مسرح للخديعة و الزيف و التباغض . إذا ما تجاهلت نصيحتي و كبرت ؛ ستكره المسرح و الممثلين ، ستكره الناس ذوي الوجهين ، لكنك ستنصفهم إذا ما صادفت ذوي الألف وجه .

حتى إذا ما تجاهلت نصيحتي و كبرت:

إياك أن تكبر عطوفا أكثر من اللازم ، لأنهم سيظنونك ساذجا. لا أنصحك بأن تكون شريرا و محبا للأذية ، لكن لا تكن عاطفيا اكثر من اللازم ؛ لأنه سيستغلون طيبتك.
سيجعلون تواضعك غرضا لإرضاء كبريائهم و مبدأك منفذا لتمرير خياناتهم و تساهلك معهم فرصة لغرز أنيابهم في شرايين قلبك الغض.

حتى إذا ما تجاهلت نصيحتي و كبرت:

لا تكبر ضعيفا ، فالذئاب تنفرد بأضعف غزلان القطيع. كن قويا كجدك ؛ أنفذ كالماء من بين الصخور و كالرصاص إخترق الجدران و آكسر كل باب يأبى أن ينفتح.
لا تكن ضعيفا فالضعفاء في نظرهم مشاريع خرق تمسح فيها الأحذية و أفواههم مشاريع منفضات سجائر.
لا تكبر ضعيفا ، أقتلهم عدلا قبل أن يقتلوك ظلما … و قبل أن تقتلك الأيام قهرا.

أجدد لك نصيحتي : لا تكبر … إياك أن تكبر . و حتى إذا ما تجاهلت نصيحتي و كبرت ، فلا تنسى أن الله أكبر .



السابق
وداعاً لاسمرار البشرة وخشونة الجلد
التالي
توقعات غير واقعية

اترك تعليقاً